موقع شات بهجة بسكرة
مرحبا بيكم

في رثاء عبد الكريم راتب شبات

اذهب الى الأسفل

في رثاء عبد الكريم راتب شبات

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 28, 2009 2:33 pm

[center]في رثاء عبد الكريم راتب شبات

ألا ياربوع غزة ذكريني
من بالأمس كان ها هنا لمام
من كان عند قومه حاضر
و الناس في دجى الليل سهار و نيام
و شعب بينهم الساخط و اللاعن
و الصامت الساكت و منهم للغيظ كاظم
تذكرني ربوعك غزة عبد الكريم
فهل كنته ام ان عبد الكريم فيه هائم
فنوحي امتي عليه
بدمع غزير و براكين حمام
و خذي يا رياح الرحمة سلامي
الى ابن راتب سلام بعد السلام سلام
*******
قيل انه فتى ابن الجود
مقالة القائلين و قولهم صواب
فهو الورع المتدين
و هو من كان لربه من القراب
بني حنون اقرب اليه من دمه
و بني العمومة شباب و شياب
*******
رحل الحبيب و اسهرني
و هو للخالق من المقربني
و لكم احب فلسطين و لأجلها
احب الشهادة على يقيني
و قال قضية ربي ووطني روحي فداها
*******
أرى في فلا غزة غزوة
و معارك دارت رحاها
كان عبيد لها مواكب
و أخرى هو من قاد رحاها
فلا تقل فتح و لا حماس
بلدي فلسطين أرض الله و علينا حماها
*******
فيك عبد الكريم تضرب الأمثال
شرق و غرب إذا قاتلت يهود سارعت لهزيمتها
فلك منا الف رحمة و تحية
مدى الدهر و ما غنى منشد عن حماها
ودعت اهلك و تأسفت عن ماضي مضى
و قلت الدنيا مادامت لحي دوامها
نحن الى وطن صامد صابر
وجدت من النفس بأنقاها
*******
قدمت غزة لك فلسطين ابناءها
و بيت حنون شاهدة على محياها
كبارها و صغارها و قصرها
و جادت بنساء و بنات
اراضي و بيوت و لم تسلم احجارها
*******
لا تحزني امي فقد نداني المنادي بالرحيل
فالنفس لربها تاقت مناها
*******
فيا لهف كبدي على عبد الكريم
نزف عليه القلب و القلب عليه في عويل
و يا لهف امه يوم جاءها
ابن الأجاويد و للشباب سليل
شهيد فتى حنون الطيب
جراحه إلى اليوم مازالت تسيل
*******
تقول فتاة الحي يا أم الشهيد
رأيت ابنك اليوم الأرض لا يطول
و كأنه فوق الارض ماشي
و رجلاه لتراب الأرض تستحيل
و كأنه ملاك يمشي بين الأرض و السماء
بينه و بين التراب شبر طويل
*******
إبراهيم أخوك اليوم بهي الطلة
جمال رباني و في قلب الأم ألف سؤال
إبراهيم أخوك هاته الأيام على غير عادة
نورا لله فوق جبينه جديد
أراه هاته الأيام يشع نورا
و كأنه ليس ابني الذي عهدته العهد البعيد
هكذا قالت أم الشهيد
*******
إبراهيم أخوك ليس كعادته
جمال الله فوقه يزيد
مالي ارى إبني و كأنني
ليس لي به عهد و عهدي به جديد
فهل افرح إبراهيم ام احزن
فهل هذا نورا لدنياأم الشهادة تنادي
*******
إبراهيم عانق أخاك و منك قربه
حتى لا نفاجأ بأمر تليد
إبراهيم لا تترك أخاك إنه
لأمور المولى و الوطن عنيد
*******
كفاك أمي إنشغالا فإنه
من يوم ولادته بهي صنديد
لا تقلقي امي عليه و اطمئني
لا يحسد المال إلا اصحابه
لا تجزعي أماه إبنك بطل
و إن إختاره الله بقربه
فلا راد أماه لأمره
*******
أماه انت مؤمنة و تعرفين
حياتنا بالشهادة ما أحلاها
لا تقلقي امي فاالعزيز الجبار معنا
و عبد الكريم يتمنى مناها
و كم من مرة استأذنك و استلطفك
و طلب من الله و منك لقيآها
فلا تحرميه اماه مناه
و لا تقفي حائلا بينه و بين خالقه
و قولي اللهم أقبله مني
اللهم بلغه و بلغنا إياها
*******
أخي و حبيبي و قرة عيني
إن نداك المنادي فناديني
لا تفاجئني يا حبيبي
فأنت تعلم معزتك في كياني
دعني أستعد ليوم زفافك
و أكون يومها في وداعد
دعني أفخر بأخي يوم رحيلك
و أعانقك و أحس بنبضات قلبك
*******
سامحني أخي لأني راحل
لا تلم علي أحمد
فلقد تركت لك عزوة وسند
فكل فلسطيني أخوك وبه اعتمد
لا تقل أخي هرب منا
أو تاه في ذالك المرقد
أنا معكم و إليكم و بكم
و لولاكم لما كنت اليوم صامد
أحبكم و فراقكم يؤلمني
فأنتم اغلى ما عندي والله شاهد
و لا تقل أحمد اني رحلت عنكم
فأنا معكم أخاه راكع ساجد
و كن لإبراهم نعم الأخ
فأنت من تبقى له و كن صلبا جامد
وكن قرب أمك فإنها
ترى فيكما نعم الولد
ولتضمدا جرح روحها
ولتلإم نواح الكبد
و لتتذكر دائما ان مفتاح الجنة
تحت رجليها قاعد
أمك ثم امك ثم أمك ثم أبوك
يا شابي الصاعد
و لا تتركا أباكمامن بعدي
فهو للرحمان مطيع عابد
كونو سنده و لا تنسو
أنه فقد فقرة من العمود
و تذكروني و لا تنسوني
فأنا في انتظاركم عند الواحد الصمد
و رفقا أحبابي بأخواتكم البنات
و قرة أعيننا فهن ايضا شبات
و لا تنسوهم إخوتي فهن
لكم دعمما و حبا للممات
و قولو لهم عبيد رحل
لكن قلبه معكن نابت
عبيد رحل اخواتي لكن
حيا حبيباتي لا يموت
هكذا قال مالك السموات
و سوف التقيكم احبابي يوما
يوم الحساب الذي لا محال آت
فهذا الفراق يا أهل اضناني
و ما كنت له لولا ربي و أوطاني
ترحمو علي و تذكروني
فذكراكم احبابي تحييني
و تؤنس غربتي و تضنيني


نورالدين واليحين

[/center]

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى