موقع شات بهجة بسكرة
مرحبا بيكم

بوعزة: “أتمنّى أن أعيد مـخالفتي أمام الترجي وسيكون الهدف الأغلى”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بوعزة: “أتمنّى أن أعيد مـخالفتي أمام الترجي وسيكون الهدف الأغلى”

مُساهمة من طرف زائر في الخميس سبتمبر 09, 2010 8:28 pm

بوعزة: “أتمنّى أن أعيد مـخالفتي أمام الترجي وسيكون الهدف الأغلى”
قرب موعد اللقاء، فكيف هي الأجواء؟
أولا، نهاية رمضان كريمة لكل المسلمين وأنصار الوفاق في كل الجزائر، وعيد فطر مبارك للجميع، وأتمنّى بالمناسبة أن تكون التضحية وقضاء العيد خارج الديار مرفوقة بالتأهل.
وماذا عن اللقاء؟
أكيد أن اللقاء في غاية الصعوبة لأن الوفاق يبقى بحاجة إلى النقاط الثلاث ولا شيء غير النقاط الثلاث، وفي نفس الوقت سنواجه فريقا يريد الفوز من أجل التأهل في الصدارة، وبالتالي ستكون مقابلة كأس بالنسبة لنا، لكن الأكيد أننا سنعمل من أجل أن نكون في الموعد ونحقق الفوز الذي نريده.
لكن الوفاق لم يسبق له الفوز على الترجي.
صحيح أننا لم نفز على الترجي من قبل، ولكن في الوقت نفسه دوما نلعب جيدا أمامه، وخاصة في نهائي كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، حين كنا أقرب للفوز لولا الحكم الذي صفر يومها ركلة جزاء غير شرعية للترجي وطرد قبل ذلك حاج عيسى، أنا متفائل أن فوزنا الأول على الترجي سيكون هذا السبت.
وماذا يجب فعله من أجل تحقيق الفوز؟
الترجي أصبح كتابا مفتوحا بالنسبة لنا، مثلما أصبح الوفاق كتابا مفتوحا للترجي التونسي، ومن خلال المواجهات السابقة وحتى لو لم نفز على الترجي كانت كل المواجهات في غاية الصعوبة وعلى الفريقين، وهو نفس الأمر الذي سيكون في هذا اللقاء.
إذن، ماذا يجب فعله؟
اللعب بثقة في النفس واستغلال الفرص المتاحة، لأن الملاحظ في سيناريو كل المواجهات السابقة للوفاق أننا نضيّع الكثير من الفرص، وهذه المرة علينا أن تعرف مسبقا أن الفرص المتاحة غالية وتضييعها قد يكلف الإقصاء، لأن الوفاق بتركيبته الحالية قادر على تحقيق الفرص في أي لقاء، ولكن يجب استغلالها أحسن استغلال.
لكن الترجي أيضا يريد الفوز والتأهل في الصدارة.
منذ البداية قلت لك إن هذا اللقاء أشبه بمباراة كأس، وهذا أمر في صالحنا، لأن الضغط الموجود علينا سيكون على الترجي التونسي أيضا، ولما يزيد الضغط تكثر الأخطاء ومن الطرفين .
سجلت هدفين في اللقاء الأخير، فهل أنت جاهز لإعادة الكرة هذه المرة أيضا؟
إن شاء اللّه، ولم لا! فإذا جاءت الفرصة وكانت هناك مخالفة مباشرة فلن أفوّتها، خاصة أنني أعرف مسبقا أن الهدف هذه المرة سيكون غاليا وأغلى من كل الأهداف السابقة التي سجلتها مع الوفاق، حيث سبق لي زيارة مرمى الترجي في السنة الماضية في نهائي كأس شمال إفريقيا، ولم لا أعيد الكرّة هذه المرة !
ماذا تضيف في الأخير؟
أتمنى أن تكون كل هذه التضحية التي قمنا بها في رمضان والعيد مرفوقة بالتأهل، خاصة أننا نعرف مسبقا أن الآلاف من أنصارنا سيكونون في الموعد على مدرجات رادس ولا بد علينا من إسعادهم والعودة بالنقاط الثلاث، على أمل التأهل في اللقاء القادم أمام مازيمبي.



زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى